مقالات

. مواقف النفّري ومخاطَباته: مرجعيات مركَّبة ونصوص عابرة للأنواع

مواقف النفري و مخاطَباته * هذه خلاصة قراءة أدبية لنصوص النفّري ابن مدينة نفّر (نيبور) الفراتية في كتابيه(المواقف ) و(المخاطبات) ، كما جمعتهما طبعة محققهما آرثر آربري الذي نشرهما في القاهرة عام 1934 .لم أتوقف عند تفاوت مخطوطاتهما أو التباس مصادرهما، وصحة نسبتهما للنفَّري، أو ما تم (انتحاله) عليها وعليه لاحقاً.كما يعبر الدكتور أسامة غالي .وذلك يجري عادةً للمؤلفات والمدوّنات ...

أكمل القراءة »

* كأنَّ الملحمة تعيش حيواتٍ في الشعر إيحاءً ورمزاً: موت السيد جلجامش- القدس العربي28/4/2024

قراءة أدبية للنص الذي عرف آثارياً ب(موت جلجامش)-وعنوانه القديم ( الثور الوحشي رقد) الذي ترجمه الدكتور نائل حنون، ونشره في كتابه(ملحمة جلجامش-ترجمة النص المسماري مع قصة موت جلجامش والتحليل اللغوي للنص الأكدي). هذه القراءة أقدمها لمناسبة الطبعة الثانية للكتاب الصادر عن دار الشؤون الثقافية ببغداد التي أتيح لي اقتناؤها مؤخراً من معرض الكتاب المصاحب لمهرجان المربد في البصرة. والنص يلي ...

أكمل القراءة »

بين الشاعر ومترجمه:مايبقى من النص الشعري- القدس العربي 25/5/2024/

  مقالي :بين الشاعر ومترجمِه: ما يبقى من النص الشعري جريدة القدس العربي -الأحد 25 – مايو – 2024- صفحة أدب وفنون يبدأ الكتّاب العرب في تأمل ترجمة الشعر عادةً من الجاحظ، ورأيه حول استعصاء ترجمة الشعر، وأنها من غير المستطاع، لأن الثقافة الشفاهية ما زالت حتى مع بيان الجاحظ وسرده المدهش تتمحور حول الشعر، فن العرب الأول، وتؤطره بلوازم ...

أكمل القراءة »

الشعر في يومه ..وغده بالضرورة

        عن  الشعر في يومه.. وغده بالضرورة     1- حضر الشعر  قبل أيام ،محتفىً به هذه المرة لا محتَفياً بسواه ،  موضوعات كانت  أو أشكالاً أو ممدوحين أو حبيبات.تحدث عن نفسه بأريحية خالصة ونسيان لأزماته وكمائنه ومصدات تداوليته، وبتجاهل لانحصار قراءته في نخبة ارتضته رئة تتنفس به هواء الفن ، بنقاء بديل عن عسف وجور وعوز ...

أكمل القراءة »

العربية للأيام كلها

  لعربية لساناً وخطاباً تليق بها الأيام كلها.وفي خضم ما يتحدى وجودها موضوعياً وذاتياً تظل قدرتها على التكيف والإلهام موضع فرادة بين اللغات القديمة الحية القليلة. هذا وسواه من شؤونها وشجونها موضوع وقفتي في العدد الأسبوعي -صحيفة القدس العربي-الأحد21/1/2024 الصورة للمفكر والسوسيولوجي التونسي الطاهر لبيب لمناسبة مراجعة رأيه حول موت اللغة بإهمال مستخدميها. المقال: استمرار وجودها لساناً وخطاباً هو تفرد ...

أكمل القراءة »

مئوية (نبي) جبران:ثنائيات الروح ومادتها- العدد الاسبوعي -جريدة القدس العربي-17/12/2023

  Hatem Alsager قال جبران (( لقد حلمت بكتابة (النبي) طيلة ألف عام)).تلك شطحة بلاغية تعبر عن هيمنة الفكرة عليه ..فكرة نبوةٍ أرضية روحية تخلّص البشرية مما يسيطر عليها من أوهام وآثام. فتعهد بأن يحقق رغبة أهل أورفليس في سؤالهم لشخصية المصطفى (نتضرع إليك أن تكشف مكنوناتنا لذواتنا) …وعبر قرنٍ مر على كتاب ( النبي) ما زال البشر ينقبون في ...

أكمل القراءة »

عن ضرورة  النظرية وإكراهاتها

مجلة الشارقة الثقافية-كانون  الأول-ديسمبر2024 عن ضرورة  النظرية وإكراهاتها     يبدو أن النظرية في الدراسات الأدبية لا تزال محل تساؤل ، لا من حيث ماهيتها وصنف دمها – أي وصفها وتبويبها- بل من جهة موقعها في الممارسة الأدبية كتابةً ونقداً، وفحص صلتها بالمناهج التي تُعد من أكثر مظاهر النظرية ملموسية وتعيناً. فالنظرية لا تظهر بالفعل إلا بالممارسة ، وإن تكن ...

أكمل القراءة »

هايكو الحروب: شعر قليل وألم كثير

  هايكو الحروب- شعر قليل وألم كبير مقالي في عدد القدس العربي الأسبوعي -الأحد5/12/2023 (مخيم لاجئين تسأل أباها : ما معنى كلمة لاجئ) *ريتا عودة – فلسطين 1- لكأن الشعر يتعرض في أيامنا هذه لمعادلة طردية النوع رياضيا، لا تكف عن التسارع، بين شكل القصيدة ونوعها الشعري. فإذ تتناقص أبيات القصيدة بمقص الشاعر المنتبه لإيقاع عصره فيتقلص حجمها، تتزايد أعداد ...

أكمل القراءة »

كريم جخيور شعر البساطة الخلّاقة

  مجلة الشارقة الثقافية-العدد 85-نوفمبر-تشرين الأول2023 شعر البساطة الخلاقة د.حاتم الصكَر يلخص  عنوان المقالة جوهر قراءتي لدواوين الشاعر البَصْري كريم جخيور.وهو وصف كذلك لنوع من الكتابة الشعرية التي تتبسط مع متلقيها ، غير متنازلة عن أهدافها وخططها النصّية وإجراءاتها الشعرية . هي لا تبتغي العمق السطحي الذي تلتف خيوط اللغة حوله ، والبلاغات المفرطة والرغبة في الإدهاش. يمكن التعرف على ...

أكمل القراءة »

أمجد ناصر في مهب الذكرى وعصف الكارثة- استذكار

استذكاراً لصديقي الشاعر أمجد ناصر في ذكرى رحيله الرابعة. في 31 أكتوبر تشرين الأول. حضوره الذي يقهر الغياب يضعه بيننا حيث أرض البرتقال الحزين التي أحبها ،تصب عليها طائرات الموت حمماً تحرق الفضاء والأرض والبشر بوحشية تحت أبصار عالم فقدَ البصيرة . وهو الفلسطيني من أصل أردني كما وصفه الشاعر غسان زقطان.. المقال منشور في العدد الأسبوعي من صحيفة القدس ...

أكمل القراءة »