البئر والعسل

البئر والعسل قراءات معاصرة في نصوص تراثية د.حاتم الصكر كلمات في تقديم الطبعة الثالثة أود القول وأنا أهيئ للنشر الطبعة الجديدة من هذا الكتاب استجابة لدعوة كريمة من الأخوة المشرفين على فعاليات صنعاء عاصمة الثقافة العربية 2004م أن هذا الكتاب يمثل لي أولى محاولاتي في تطبيق مناهج النقد الحديثة والاستعانة بآليات القراءة والتقبل وإطلاق طاقة التأويل في تحليل النصوص ثم ...

أكمل القراءة »

أن يكون النقدخطابا أولا .. قراءة في كتاب نقد الحداثة لحاتم الصكر

أ.م.د. علي متعب جاسم جامعة/ ديالى اولا . كشف اولي . ” على سبيل التقديم ” . 1. حين يتم الحديث عن اجيال الشعرية العربية , ربما يقفز تساؤل الى أي حد ايضا يمكن الحديث عن اجيال النقد العراقي , سؤال يقودنا الى اخر  هل يمكن افتراض ان الجيل الشعري يخلق معه  جيلا نقيا ؟ وهذا الافتراض يواجهنا بافتراض تساؤل ...

أكمل القراءة »

النقد السيري عند حاتم الصكر:قراءة في قصيدة السيرة- بقلم الدكتور خليل شكري

  الدكتور خليل شكري لا شك أن لدراسات الناقد العراقي حاتم الصكر عبر تاريخه النقدي الحافل، وقعها وتأثيرها في الساحة النقدية العراقية والعربية، وأن عدداً غير قليل من الدارسين – وأنا منهم – تتلمذنا على كتبه ودراساته المنشورة في المجلات العراقية والعربية، وقد شاءت متطلبات دراستي للدكتوراه في موضوع القصيدة السيرذاتية، أن أقف عند محور قصيدة السيرة في كتابه مرايا نرسيس، ...

أكمل القراءة »

عن مرافىء المدن البعيدة شعر/حاتم محمد الصكر -عرض حميد حسن جعفر

من صفحة الصديق الشا عر حميد حسن جعفر على الفيسبوك عرض /حميد حسن جعفر جريدة ::التآخي /الصفحة الثالثة 21/9/74 الصورة للشاعر  حميد حسن جعفر أن أكثر الأشياء التي تثير قاريء ديوان الشاعر حاتم محمد صكر –مرافيء المدن البعيدة -و الذي يضم قصائد كتبت في الفترة الزمنية الممتدة ما بين عام (1961–1974 )أن معظم قصائد الديوان تكاد تكون مقطوعة الصلة بفترة ...

أكمل القراءة »

السيرة والرواية ..من المماثلة إلى المطابقة

الصورة الخارجية-مقهى العاصمة صيف 2006-عمّان من المماثلة إلى المطابقة – السيرة والرواية كثيراً ما أغرى النقاد والباحثين ضعف الحدود بين الأنواع والأجناس الأدبية أو زوالها تماماً تحت مسميات حداثية (كالنص) و(النص المفتوح) و(العمل) و(الكتابة)، فذهبوا إلى تفريعات إجناسية وتنوعات ساهمت في زيادة البلبلة على مستوى التلقي، ومن أبرز الأمثلة التي نحن بصددها في بحثنا الخلط بين السيرة الذاتية والرواية المكتوبة ...

أكمل القراءة »

آخر أيتام سومر

احتفاء بمنجز الناقد والأكاديمي المغربي بنعيسى بو حمالة تنادى جمع من الكتاب العرب والمغاربة وبعض الأجانب لكتابة بحوث ودراسات وشهادات عنه ،ضمّها كتاب صدر حديثاً في الرباط بعنوان(تأويل العين والروح).وقد استوقفني ما نشرفيه عن كتاب بوحمالة(أيتام سومر-في شعر حسب الشيخ جعفر) بجزأيه الضخمين ، فقد تناولته أكثر من خمس دراسات.كان كتاب بوحمالة ذا صدى طيب في التلقي كونه يزيل الفوارق ...

أكمل القراءة »

المعرّي إمام الحائرين : مراوغات النص وتأويلات القراء

القراءات العربية المعاصرة للنصوص في أغلبها تتجه نحو المحتوى أو الغرض ، أو تفهرس الشعراء بحسب ما في ذخيرة القارئ عنهم، ولعل أكثر الأمثلة وضوحاً هو الموقف من شعر المعري. هنا نحاول استرجاع بعض تلك المقاربات وموقف المدرسة العربية حيال المسكوت عنه أو بنى النص العميقة في شعر المعري   إمامي وإمام الحائرين.هكذا كان الشاعر المصري الراحل نجيب سرور يسمّي ...

أكمل القراءة »

رماد الحضارة

لن يكون المغول بعد اليوم وهمجية غزواتهم وتدميرهم مثالا نموذجيا .الدواعش قدموا ما يجعلهم جديرين بأوصاف الهمجية والتدمير الحضاري، وهم يقدمون أمثلة على ما يجره فكرهم التكفيري ومنهجهم الوحشي من دمار وخراب.لقد غدت معالم الحضارة بأيديهم المجرمة رمادا: المراقد والمزارات، تماثيل المبدعين التي دمروها كأبي تمام وعثمان الموصلي والمعري ،والكتب التي أقاموا لها محرقة رهيبة والمخطوطات النادرة التي أتلفوها ،وموجودات ...

أكمل القراءة »

عن الألم الذي لا تمحوه الحرية..الشاعرة في سوق السبايا

الشاعرة في سوق السبايا حين قرأت مسودة كتاب الشاعرة العراقية المقيمة في الولايات المتحدة دنيا ميخائيل،  ( في سوق السبايا) قلت إن هذه كتابة عابرة للانواع: تجمع في مصهر الكلمات وقائع مسرودة لنساء أيزيديات من أعمار مختلفة من مدينة  سنجار وقراها استولى على حيواتهن الدواعش وسلبوهن الحرية، فأصبحن في لحظة إماء مستعبدات يتداولهن رجال هابطون من عالم الغاب بيعاً وشراءً ...

أكمل القراءة »

قصيدة النثر في العراق: المرجعيات الفاعلة والهيمنة الموضوعية

رسم البورتريت الفنان الأستاذ عاصم فرمان مدخل نظري 1- الهوية تنتقل قصيدة النثر بهذا المقترح(نحو قصيدة نثر عراقية ) من السؤال والبحث عن جذور لها في التراث لتأصيلها، إلى البحث (عن هوية) ترسخ ملامحها وتضعها في سيرورة التراث الشعري العراقي ، في خطه التصاعدي من القصيدة التقليدية، فالشعر المنثور ، والشعر الحر.(1) لقد عني رواد كتابة قصيدة النثر بامرين: – ...

أكمل القراءة »